مؤسسة مولاي عبد الله الشريف
أنت غير مسجل في المنتــــدى لن تتمكن من رؤية الروابط عرف بنفسك
بالضغط على :دخول
او إضغط على:تسجيل--ان كنت لم تسجل بعد--
او الغاء ان كنت تحبد التصف فقط .



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
باسم الله الرحمان الرحيم ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴾

شاطر | 
 

 ألفت ليلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AMINWALID



عدد المساهمات : 143
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 21/12/2010

مُساهمةموضوع: ألفت ليلا   الأحد 05 يونيو 2011, 05:04



ألفت ليلا


ألفت ليلا لفها هائضه



زف السكون بركم أمين.

ديجورها رام الدجى قائلا:

أوقدت شمعا بنور دفين.

استسلمت قسرا لهواجس

أصغت للنبض الحفيف الحنين

استرجعت أحلامها زائطة



استقرأت الوقع من المكين



ترقى سلاليم العمر إذا

شاخت بما عدت من السنين

ينساب طابور الحياة زحفا





نحو البوابات بجوف طين





قسرا امتطت واستهلكت عمرها





نطا من الطيش إلى الأنين





عنت لها الشيخوخة آية





كانت أسودا حول العرين





بلورة رقراقة أضاءت





وجها بومض فاتر حزين





نور يبث عبر الأثير





حان الأوان للدمع الحنين





صحو أدان لاحقا خاطرا





الرابض في الخطو الرصين





غضا طريا كنت مؤنبا





تواقا للنيل من الحصين





تطوى صفحات عمرك عنوة





عاثت بقربى حولك والقرين





أهل وأحباب قضوا تباعا





انت الطليق الماثل بعد حين





لاحت شرارات الغد غامضا





أخاذة باللفح الحزين .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ألفت ليلا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسة مولاي عبد الله الشريف :: منتدى اسهامات ادبية :: الشعر-
انتقل الى: